Skip to content

شهادة وفاء محمود

أنا ححكي اللي شوفته عشان أنا مش حنقل حاجة مشفتهاش

المشهد الأول : كنت رايحة ساقية الصاوي عندي شغل فيها بالتعاون مع ندوة الدكتور راغب السرجاني الساعة 7 وطبعاً كان لازم نروح بدري ساعتين أو ساعة ونص وسبحان الله بالفعل ربنا رتب لينا الوقت بحيث إننا ننزل في الوقت ده فأعيش الأحداث من أولها ابتداءاً من الوقفة الاحتجاجية اللي في ماسبيرو وحتى الساعة العاشرة والنصف وأنا في التحرير في قلب الحدث عند المتحف المصري وبالتحديد عند كنتاكي وبالقرب من المتحف المهم كنت في مكتبة في التحرير في شارع هدى شعرواي فركبنا التاكسي أنا ومجموعة الساعة 5 مثلاً وشوية المهم وطبيعي بنعدي على مبنى ماسبيرو المهم لقيت وقفة احتجاجية لأقباط وماسكين الصلبان وبيوزعوا ورق المشاركة في الوقفة الاحتجاجية اعتراضاً على ما يحدث لهم والورقة دي ححطها بردو المهم كملت طريقي لساقية الصاوي ووصلت وبدأت ندوة الدكتور راغب وهي نصر ساعة مثلاً وإذا بالأخبار تتوافد مقتل 3 من رجال الجيش وإصابة مش عارفة كام وسامعة عربيات الإسعاف رايحة جاية وده كله وأنا في الساقية وبتابع الأخبار على الموبايل المهم خلصت الندوة بسرعة والساقية فجأة قفلت الساعة 8 ونص وخلصنا ومشينا وكنا آخر ناس بجد خارجين من الساقية وكان الشارع بجد بجد فاضي والساقية فاضية والدنيا بالضبط كإنها في حظر التجوال ومفيش بشر بجد ومن حظي كان معايا كاميرتين تصويرهم لا بأس به وكاميرة موبايلي اللي اتبهدلت بجد معايا وطبعاً لسوء الموقف وإننا بنجري حاولت بقدر الإمكان غني أمسك إيدي بس قدرت قوي في اللحظة دي الفيديوهات اللي بتتعرض على التلفزيون وتلافيكي مش عارفة تشوفي حاجة لإن بجد الوضع كان غريب ضرب ناس والشارع مفيهوش ناس وكل الناس دخلت بيوتها ومفيش غير شرطة وشرطة مرور غلابانة وعساكر أمن مركز وجيش بكثرة وبصراحة كان في تواجد أمني مكثف بس ياريته كان في صالح الناس بل بعضه كان ضده بصراحة وحنزل كل اللي صورته إن شاء الله من صور وفيديوهات صورتها واتبهدلت بجد واتعرضت لخطر عشان أصورها بس الحمد لله خير

ده المشهد الأول أما المشهد الثاني فهوا كالتالي: خلصت شغلي في الساقية وطبعاً التحرير كان مقفول وممنوع السير فيه وطبعاً لكوني صحفية فضولية خاصة في مثل هذه الأحداث ولإني بجد كنت عايزة أقوم بدوري وبأمانة مهنتي إني أنقل للناس كلام أنا واثقة إني لو وقفت قدام ربنا حكون صادقة فيه ومش مفبركة فيه زي الفتاوي اللي كنت باسمعها من كل واحد وعيشي مع خيال الناس الواسع في اللحظة اللي بينتهزوها ويستغلوها فيحكولك قصة درامية أحداثها تتلخص في كلمتين ثورة وديتنا في مش عارفة فين والنبرة المحبطة البلد بتولع وبتبوظ والناس بتضرب بعض والجيش بيقتل في الناس (وبصراحة ده اللي شفته من اللقطات الفيديو الأخرى) لمهم عشان سمعت الناس خايفة ومرعوبة وقلقانة أكيد مش حلاقي غير التحرير اللي حكلمه وأسمع من جدرانه الحقيقة .. الميدان اللي بتشعر فيه بالأمان مهما كان حولك من صعاب وأزمات ولإني عايزة أشوف أحداثه بعين مصرية صادقة متفاءلة باحثة عن الحقيقة مهما كلف الأمر عشان كده اتجهت على النحرير بس أشوف بنفسي وأسمع بنفسي وأسمع من اللي كانوا قبلي وأصدق بنظرة منطقية عملية برؤية ما يدور المهم ركبت تاكسي واتجهت على مترو أنور السادات وهنا كان اللقاء لقاااااااااء السحااااب

المشهد الثالث الميدان فيه ضرب نار كتير والجيش بيجري بأعداد غفيرة والناس بتجري واللي مصاب وراسه متعورة واللي بيشتم الثورة واللي عملوها (لا تعليق طبعاً على كلامه) واللي بيقول الجيش فرم راس صاحبي وطلع إن ده حقيقي :((( مكنتش عايزة أقول حاجة بسببها أنشر رعب في قلوب الناس أو أزود مشكلة بين الشعب والجيش بس أنا عندي أسباب تخليني أبني وجهات نظر على اللي حواليا من اللي بيحصل إمبارح والنهاردة واللي حيحصل بكرة .. أسباب حقيقية تخليني أثبت على موقفي … وأنا بحاول أسمع من كل إنسان وطبعاً الفيديوهات اللي معايا تثبت كده المهم فضلت واقفة ومتابعة والكاميرا شغالة مع كل نفس يطلع مني الثواني بتعد وبتصور والضرب شغال وشوية ونلاقي الجيش بيجري بسرعة وبيضرب نار والناس بتجري جري بعشوائية وللأسف كله بيحصل في لحظة واحدة وفجأة ولدرجة إني قلعت الباليرينه بتاعتي وجريت حافية من سرعة الجري ومن القنابل اللي بتتحدف هنا وهناك وضرب النار بشكل غبي والأمن المركزي مكنش في اللحظة دي موجود كان الجيش العسكري عند المتحف والشرطة كانت على الاشارت وعربيات الإسعاف رايحة جاية كتير وعربيات مطافي على جوانب الميدان من كل منطقة واترمي كذا مرة غاز مسيل للدموع .. بالمناسبة في موقف مستفز حصل معايا بالصدفة أخدت بالي منه شفت أجانب ماشيين في الميدان في اللحظة دي والدنيا مولعة وكنت بجد عايزة أقولهم إنتوا بتتلككوا عايزين تدخلوا نفسكم في الخطر وتقولوا المصريين عملوا كده وإحنا مخربين وبدل ما تكون مصيبة جيش داخلي يبقى كمان أجانب خارجيين !!!!!!! المهم لقيت مشهد شفته بعيني بصراحة وكان من واجبي أقوله وهو إني

لقيت 3 أو أربع عربيات أمن مركزي بدأت تيجي في الميدان قادمة من امتحف المصري وجايه علينا في الميدان عند كنتاكي وقفت في الميدان ونزل اللي فيها عشان يفضوا الناس عشان محدش يتإذي وفي اللحظة دي الناس هتفت الشعب والجيش إيد واحدة كتيييييير فعساكر الأمن دخلت عربياتها تاني ومشيت في آخر عربية كانت بيتمشي شفت ناس بترمي طوب عليها أكتر من مرة وده اللي معجبنيش إن العساكر يمشوا عشان يروحوا يأمنوا الميدان من جوانب تانية ومالمسش حد منهم حد ووالله ده اللي كان قدامي ووالله أعلم باللي مشفتوش وحصل في جهااات أخرى للأأأأأأأأسف بعد ساعتين شفتها على اليوتيوب لما رجعت بس مش من الأمن المركزي لكن من بعض الناس في الجيش وده للأمانة .. المهم حسيت إن الناس اللي في الميدان شايطة ومخنوقة ومتبرمة جدااااااااا ومبتستنفر اللي عمله الجيش ومش كل الناس كده بس عدد كبير منهم بس مصدومة من فعل بعض العناصر للجيش مع المصريين ومهما كان السبب فلا يحق لأي عنصر أمني إنو يتعامل معنا بهذه الوحشية وهذا الافترااااااء أنا لحد اللحظة دي مش عارفة فين الحقيقة أنا سعيت ليها بشتى الطرق بس معرفتش أوصل ليها لإني لو كنت حاولت إني أوصل للحقيقة كنت حكون في خبر كان فعل ماااااضي وانتهى وحكون مت خلاص بس لما شفت الفيديوهات اللي نزلت من جهات إعلامية أخرى أثق فيما تقول وجدت إن الجيش متورط في اللي بيحصل بجد … مش عارفة

أنا اتبهدلت بجد واتألمت وأنا في الميدااان حسيت إن كل اللي بمسك مصر بيضيعها ولسه الأيدي الأمينة اللي عايزينها تقوم ببلدنا مجاش أوانها بس بجد كان أحلى حاجة بالنسبالي إن حاجز الخوف اتكسر عندي وبجد مكنتش خايفة كنت باتشاهد كتيييييير ومش خايفة لإني مؤمنة بالموت وإن لو مكتوبلي أموت حموت لو في أبهى وأزهى مكان ومن واجبي إني كصحفية إني أكون عين صادقة للناس وأساعدهم إنهم يفهموا الحقيقة وميسمعوهاااش من ناس آسفة خيالها وااااسع قوي وبتردد كلام من أفواه أخرى خيالها بردو واااسع .. بس كل ده عشان أصور ليكم اللي حصل وقبل كل ده عشان أعرف الحقيقة لأصل للحقيقة بنفسي لكنني للأسف أقول إني حتى هذه اللحظة متأكدة من أمر واحد فقط أن للبيت رب يحميه ومهما فعلوا فستفشل كل مساعيهم وستنهض مصر والله بإذن الله ستنهض مصر مهما فعلوا وبقلوبنا التقية المؤمنة مصريين لا حقول مسلم ومسيحي والكلام الأهبل ده إحنا مصريين حنقومها وحنحميها وحنستحمل عشانها عشان مصر محروسة بربها العظيم وحسبنا الله على الظالمين

اللي سمعته بقه إن في ضيافة لمسحيين اتحرقت فتجمهروا لأجل هذا الحدث عند ماسبيرو مش عارفة مين اللي مات بالضبط ومين اللي قتلهم بس طبعاً حزينة بجد بجد بجد لأجل الجميع من ماتوا مصريين سواء مسلم مسيحي مالجيش وملوش ذنب ومن العشب وملوش ذنب.. بس بصراحة لما شفت الناس عند ماسبيرو أقسم بالله حسيت إن اليوم ده مش حيكون عادي لأ مش حيكون مضبوط وحيكون فيه ضرب نار كتير والله العظيم حسيت وكذبت نفسي واسرتد التفاؤل مكانه في قلبي لإني مكنتش متفاءلة من خطوات الجيش وتصرفاته مش كله بس فئة منه وقراراته اللي بجد محسسانش إن المشير ومن يتبعه عايشين في كوكب آخر وآخرها البيان اللي نزل في الجمعة اللي قبل اللي فاتت وبيقول فيما معناه اللي حينزل حيكون بيزعزع أمن واستقرار مصر حاااجة مستفزة وطريقة واحدة ولا فارق قبل ولا بعد الثورة … كفااااااية بقه ارحموا شعب مصر النظيف عاااايزين تعملوا فينا إيه .. والفيديو اللي نزل على اليوتيوب ودبابة من الجيش بتجري بسرعة جنونية بجد وبتهرس الناس .. لما كنت في الميدان حوالي الساعة 10 وأنا حافية القدمين من الجري ومش عارفة أجري والغاز حوالينا وكإن الدنيا رجعت كما هي غاز مسيل ضرب نار وسحل بالدبابات والضرب شغااااااااااال كتير وصوته يخوف بجد وأنا قاعدة بصور حسيت إن السيناريو بيتكرر بس المرة دي مش مع الشرطة بس مع الجيش … !!

بس أنا عااايزة أقول كلمة واحدة لكل مصري .. اثبت .. خد مكانك وخلي مصر منورة في عينيك وصورتها فيها الخير إوعى تفكر إن ربنا مش معانا وإن الفساد حيمشي بسرعة لأه لو عايز تشوفها حلوة منورة استمر فيها بحلوها وبمرها المؤقت أكرر المؤقت حتى نطهرها وبعون الله نبنيها ونصلحها ويجب أن نصلح أنفسنا التي قصر احتمالها للأزمات وضاقت نفسها بسرعة ولم تعد تقوى على المضي والاستمرار .. أنا عااايزة المصريين يرجعوا المصريين بتوع اللجان الشعبية الرجالة المصريين اللي كانوا بيحافظوا على بعض في صلواتهم المصريين .. عااايز الروح دي ترجع حاسة إن دي اللي نجحتنا بفضل وعون وكرم الله .. قوووووموا يا مصريين مسلم ومسيحي صلوا وإدعوا لمصر وتفاءلوا الشهداء بيوصلولكوا رسالة بيقولوكوا إحنا معاكم بروحنا اثبتوا على القضية ولا تخافوا والله معكم ولن يضيع شعباً يسعى لأجل الحرية لبلده .. مصر حتكون حلوة وبكرة حيكون أفضل وحنعدي المحنة وحنسيطر على كل الأمور وحنقوم ببلدنا لإنها بلدنا وإحنا شعب مش همجي ولا بلطجي ولا إرهابي إحنا شعب اتولد ودمه وروحه تفدي بلد واحدة …. مش حتنازل عن هذا التفاؤل اللي لولاه ما حدث إنجاز وتنحى الرئيس .. لازم نعود كما كنا حتى ينصرنا الله وتكتمل ثورتنا .. لازم نرجع بروح الجيد الواحد التي إذا اشتكى منها عضو تداعي له سائر الجسد بالسهر والحمى …. قومووووووووووا وارفضوا أي يأس واستسلام مش حنسيبها ومش حسيبها تركتها أكتر من 13 سنة ولحد دلوقتي الكل بيسيبها ويمشي لأه يا مصريين لأه يا جدعان يا بجد أجمل شعب لأه مش حنسيبها وحنستمر وننهي اللي بدأناه .. انتهى كلامي اللي من القلب ولأجل قضية شريفة عاش ومات لأجلها كتيييييييييييييييييييييييييييييييييير الحرية والخير الخير اللي جوانا وجوى بلدنا ومش حيطلع الخير ده إلا لو رجعنا إيد واحدة قدام أي أزمة وأي أحداث لن تكسر ما بنيناه خلال 18 يوم من عزيمة وإصرار وتحدي وشجاعة حقيقية شجاعة مصرية كانت تايهة جوانا ولقيناها … مصر حتقوم والبلد حتقف والفساد حينتهي واللي في غربة حيرجع والبكرة حيكون أحلى .. ده اللي حعيش عشانه وحموت عليه … مين معاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااايا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟








صورة لصفحة طباعة الرسالة

صورة لصفحة طباعة الرسالة

أرسلت يوم 12 أكتوبر الساعة 00:44 بعد منتصف الليل على البريد الإلكتروني, مرفق صورة لصفحة الطباعة
تحديث: إضافة صور أرسلت على البريد الإلكتروني يوم 13 أكتوبر الساعة 12:52 و 13:07 و 13:11 ظهراً, مرفق صور لصفحة الطباعة

Advertisements
اكتب تعليقُا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: