Skip to content

شهادة أحمد قمحاوي

أكد أحمد على شهادة شريف عادل و أضاف إليها:

المنظر بشع، تاني مرة من اول الثورة رجلي ماتشلنيش، النهاردة ولما روحت صول أطفيح .
عيطت لما ام الشهيد في المستشفى القبطي صرخت في نوارة نجم “ايدي لو مسلمة اقطعها،ماتزعليش مني،ادخل الملكوت من غير ايد ولا ادخل بنجاسة، فرح ابن اخوها كان يومها، بس ابنها مات.. انا كنت حزين على ديني، بس كنت متفهم الصورة اللي وصلتلها، المشكلة مش اسلامية مسيحية، ديه بس طريقة للهي الناس عن القتل اللي حصل، وعن محافظ اسوان الجميل اللي كان بيسبح بحمد مبارك ..الاحتقان انتهى عند المستشفى القبطي، وتحميل المسيحيين للمسلمين في المكان المسؤولية، الكل هتف مسلم ومسيحي ايد واحدة مع وصول المدرعات. انا شفت واحد هدومة متقطعة ومتعور وواقف بيصرخ “يلة نحمي الكنيسة من السطوح”، وبالليل فيه حد دخل بصندوق ملوتوف اثناء المظاهرة اللي كانت برة انا واينش و شريف شوفناه، بس ده كان بسبب الكلام عن هجوم ال”مسلمين” وماحصلش هجوم عالجيش مع انه كان في المتناول جدا لان المدرعات كانت مفتوحة قدام المستشفى، بس الناس اكتفت بالهتاف في وجوههم .وشوفنا حد في المستشفى معاه رصاص حي هو قال انه واخده من الجيش، الرصاص عليه ج.م.ع

أحمد عزت القمحاوي


صورة صفحة الطباعة لرسالة "ثوار الجامعة الألمانية"

صورة صفحة الطباعة لرسالة "ثوار الجامعة الألمانية"

شهادات مرتبطة: شريف عادل, حازم شريف و باتريك جورج.

أرسلت يوم 14 أكتوبر الساعة 14:44 عبر البريد الإلكتروني كحزمة شهادات بإسم “شهادتنا “ثوار الجامعة الألمانية” علي أحداث ماسبيرو”, مرفق صورة لصفحة طباعة الرسالة.

Advertisements
اكتب تعليقُا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: